باحثون يحاولون تحديد سبل تمنع العنف ضد المرأة في الأردن

دراسة تؤكد أن العنف القائم على النوع الاجتماعي قد يكلّف الاقتصادات ما نسبته 3.7 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بسبب فقدان الإنتاجية. 18:23 - 13 أبريل, 2019 | شبكة المدونون العرب

أعلنت مجموعة البنك الدولي ومبادرة أبحاث العنف الجنسي أن فريق بحث من الجامعة الأردنية، والصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية، وكلية هارفارد تسنغ هسي شان للصحة العامة، فاز بتمويل لدراسة سبل الحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي في الأردن.
ويسعى الباحثون لكشف تأثير التفاعلات الاجتماعية بين الشباب على المواقف المتعلقة بالنوع الاجتماعي والعنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي. وسيتم إجراء البحث بين 1000 شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين 18 و24 سنة في شرق عمان.
وعلّق ساروج كومار جها، المدير الإقليمي لمنطقة المشرق في مجموعة البنك الدولي، قائلا “يضرّ العنف القائم على النوع الاجتماعي بالنساء ويقيّد الاقتصاد، وغالبا ما يكون ذلك بسبب المواقف التي تدعم الفجوات بين الرجال والنساء”.
وتقدّر منظمة الصحة العالمية أن 35 بالمئة من النساء في جميع أنحاء العالم يتعرّضن للعنف الجسدي أو الجنسي من الشريك أو من غير الشريك في حياتهن.
وتشير الدراسات إلى أنه بالإضافة إلى إلحاق ضرر مباشر بالنساء والرجال، يمكن للعنف القائم على النوع الاجتماعي أن يكلّف الاقتصادات ما نسبته 3.7 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بسبب فقدان الإنتاجية.
وقالت كارين غرون، مديرة النوع الاجتماعي في مجموعة البنك الدولي، “على الرغم من أننا ندرك أن تكاليف العنف القائم على النوع الاجتماعي وآثاره بين الأجيال كبيرة، إلا أن الأدلة حول كيفية منعه لا تزال محدودة نسبيا.
ومن خلال البحث سوف يحاول الباحثون المساعدة في بناء المعرفة اللازمة لتحديد المناهج الفعالة للحد من العنف”.
واعتبرت كلوديا جارسيا مورينو، مؤسسة مبادرة أبحاث العنف الجنسي وعضو منسق في المجموعة، أنه “إلى جانب البحث الدقيق لإعطاء صانعي السياسة المعلومات اللازمة حول ما ينجح في منع العنف والرد عليه، نحتاج أيضا إلى ضمان وجود حلول قابلة للتطبيق على أرض الواقع وقابلة للتطوير وفعالة من حيث التكلفة”.
وتعدّ مبادرة أبحاث العنف الجنسي واحدة من أكبر شبكات البحوث العالمية التي تركز على العنف ضد المرأة. وسيعقد مؤتمر مبادرة أبحاث العنف الجنسي السادس العالمي حول العنف ضد المرأة، منتدى مبادرة أبحاث العنف الجنسي 2019، في مدينة كيب تاون في أكتوبر 2019.