ميسي مذبوح ونيمار يبكي قبل قتله.. داعش يتوعد اللاعبَيْن بصورة مُفزعة قبل حلول كأس العالم

22:06 - 29 أكتوبر, 2017 | شبكة المدونون العرب

نشر تنظيم (داعش) صورة مُفزعة مُصممة على برنامج فوتوشوب، مهدداً فيها لاعب نادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، ولاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار، بأنه سيقتلهما، وذلك بعد تهديد التنظيم باستهداف كأس العالم المقبل في روسيا.
وانتشر التهديد الجديد على شبكات التواصل الاجتماعي، السبت 28 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، ويظهر في الصورة اللاعب الأرجنتيني ميسي وهو مذبوح وملقى على الأرض بجانب علم "داعش"، في حين ظهر نيمار وهو يبكي، بينما يضع عنصراً من مقاتلي التنظيم يده على رقبته وكتفه، وفي اليد الأخرى يحمل سكيناً. وكُتب على الصورة تهديداً من التنظيم: "لن تنعموا في الأمان حتى نعيشه في البلدان الإسلامية".
وهذا التهديد ليس الأول لتنظيم "داعش" لاستهداف روسيا واللاعبين في كأس العالم المقبل، والمزمع أن يبدأ في الفترة ما بين 14 يونيو/حزيران، وحتى 15 يوليو/تموز من عام 2018.
وكان التنظيم قد نشر قبل أيام صورة أيضاً هدد فيها اللاعب ميسي، الذي ظهر فيها وهو يبكي دماً.
وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، أن الذراع الإعلامية للتنظيم الإرهابي نشر صورة لميسي مع كتابة عبارة "الإرهاب العادل.. إنكم تقاتلون دولة لا تعرف الخسارة في ميزانها".