اعتقال المدوّن التونسي:نبيل الرابحي على خلفية منشورات “مسيئة” للرئيس السبسي

21:08 - 25 يوليو, 2017 | شبكة المدونون العرب

اعتقلت الأجهزة الأمنية في تونس، المدوّن نبيل الرابحي، على خلفية تدوينة كتبها على صفحته الخاصة على “فيسبوك”، تعرّض فيها لعائلة رئيس الجمهورية  الباجي قائد السبسي بعبارات اعتبرت نابية.
وتمّ إيقاف المدوّن نبيل الرابحي مدير الصحيفتين الإلكترونيتين “تانيت برس” و”سكوب إنفو”، ليلة الإثنين في مدينة سوسة الساحلية، على خلفية نشره تدوينة تضمنت ألفاظًا اعتبرت “هتكًا” لأعراض عائلة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، ووصف أفرادًا منها أولهم المدير التنفيذي لحزب نداء تونس حافظ قائد السبي وشبّهه بــ”جحا ابن الباجي”، الذي انتظره “السجن والمصادرة”.
وإلى جانب الكلام الموجه لعائلة السبسي، فقد تعرّض المدون التونسي لعدد آخر من قياديي حزب نداء تونس بكلام تضمّن الكثير من السب والشتم.
وتمّ إيداع المدون نبيل الرابحي السجن بانتظار عرضه على القضاء، و”إحالته على المجلس الجناحي من أجل ارتكاب أمر موحش ضد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، والقذف العلني والاعتداء على الأخلاق الحميدة وتعمد الإساءة للغير عبر الشبكة العمومية للاتصالات”.
وتفاعل المحامي والقيادي في حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، سمير بن عمر، وقال تعليقًا على إيقاف المدون نبيل الرابحي: “ما أقدم عليه نبيل الرابحي وضاعة و قلة حياء و لا علاقة له بحرية التعبير. لكن نبيل الرابحي و سليم الجبالي وغيرهما، الذين يشرفون على صفحات صفراء احترفت هتك أعراض الناس كانوا مجرد أدوات”.
وأضاف المحامي بن عمر “يتحملون مسؤولية تلويث الحياة السياسية بعد أن سخرت طيلة سنوات أموالًا طائلة لشراء المدونين والإعلاميين المكلفين بالمهام القذرة..”.
واتهم المحامي سمير بن عمر، الحزب الحاكم بأنه صنع هؤلاء المدوّنين قائلًا: “خرج البعض منهم عن السيطرة و انخرطوا في حرب الشقوق وأصبحوا يوجهون سهامهم نحو مشغلي الأمس..”، وختم تدوينته “من الآخر : بضاعتكم ردّت إليكم …!!!!”.
وسبق للمدون نبيل الرابحي أن أثار الجدل بتصريحات لموقع “تونيفيزيون” بداية شهر كانون الأول 2015 عبر كشفه خفايا ما اعتبر صفقة بين الرئيس الباجي قائد السبسي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي.