عائلة المدون الموقوف طاهر عريفات تحذر من عواقب اعتقال ابنها

12:16 - 14 يوليو, 2017 | شبكة المدونون العرب

المدون طاهر عريقات

استنكرت عائلة المدون طاهر عريفات عملية مداهمة منزلها الكائن بمدينة تطاوين واعتقال ابنها بتهمة التحريض وبث الفوضى من خلال منشوراته المساندة لاعتصام الكامور على صفحة "شباب تطاوين"، معتبرة ان هذه العملية انتهاك لحرمة المنازل، محذرة من تداعياتها في الجهة.
واوضح شقيق المدون المعتقل في تصريح ل"الشروق اونلاين"، ان هذه المداهمة الوحشية، وفق وصفه، والتي تمت، فجر امس الثلاثاء، اثارت الرعب والخوف في صفوف افراد العائلة المصدومة، مؤكدا ان والدته تعاني ازمة نفسية وصحية استوجبت الاحتفاظ بها في المستشفى الجهوي بتطاوين.
وفي هذا السياق، اشار محدثنا الى ان العائلة لم تتمكن من معرفة مكان ايقاف ابنها، مضيفا ان مجهودات المجتمع المدني بتطاوين من جمعيات ومنظمات حقوقية قائمة ومتواصلة من اجل انصاف شقيقه المظلوم، وفق تقديره. كما طالب بالكشف عن مكان ايقاف شقيقه وتمكينه من حقه في محام لمراقبة ومواكبة مجريات الابحاث.
وانتقد محدثنا تعامل حكومة ما بعد الثورة مع ابنائها عامة وتطاوين خاصة، مذكرا ان ممثل الحكومة والمكلف بملف تطاوين الوزير عماد الحمامي وامين عام الاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي قد تعهدا بعدم تتبع ابناء الجهة سواء المعتصمين او المساندين للاعتصام وستقتصر المحاسبة على المورطسن في عمليات نهب سرقة المستودعات، خلال، احداث الشغب التي عاشت على وقعها الجهة يوم 22 ماي الماضي.
وقال شقيق المدون الموقوف في نهاية تصريحه ان استجابة الحكومة لمطالب اعتصام الكامور كانت باعتقال مسانديه، داعيا الى ايقاف نزيف الايقافات التي تستهدف ابناء الجهة بعد الاحتجاجات التي شهدتها.