لاعب فريق برشلونة فيليب كوتينيو سجل خمسة أهداف بالدوري فقط وصنع هدفين في 30 مشاركة مع الفريق، وهو ما جعله يواجه انتقادات عنيفة.

فيليب كوتينيو في مفترق طرق

  • رياضة
  • 0 تعليق
  • الخميس, 18 أبريل, 2019, 19:03

شبكة المدونون العرب -

يتمنى فيليب كوتينيو، لاعب فريق برشلونة أن يكون الهدف الذي سجله في شباك فريق مانشستر يونايتد، نقطة تحول في مسيرته مع فريقه، عندما يستضيف متصدر الدوري الإسباني فريق ريال سوسيداد السبت في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري. ويحتل برشلونة صدارة الدوري برصيد 74 نقطة بفارق تسع نقاط كاملة أمام أتلتيكو مدريد، مع تبقي ست مباريات. وبإمكان برشلونة اتخاذ خطوة نحو التتويج باللقب في حال فوزه على ضيفه ريال سوسيداد.
وتغلب برشلونة على مانشستر يونايتد 3-0 (4-0 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب)، ليضرب موعدا مع فريق ليفربول في الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا.
أغلى صفقة
سجل كوتينيو الهدف الثالث لبرشلونة بتسديدة قوية من مسافة بعيدة، وهي أهداف اعتاد اللاعب على تسجيلها، ولكنه فشل في العديد من الأحيان في التسجيل بهذه الطريقة طوال الموسم. وسجل كوتينيو خمسة أهداف بالدوري فقط وصنع هدفين في 30 مشاركة مع الفريق، وواجه انتقادات عنيفة من وسائل الإعلام الإسبانية، التي تعتقد أن أغلى صفقة أبرمها النادي يجب أن تقدّم مردودا أعلى من ذلك، وربطت اسمه بالرحيل عن الفريق في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.
وبعد أن سجل كوتينيو هدفه في مانشستر يونايتد وضع أصابعه على أذنه ليوجه رسالة إلى منتقديه، وردة فعله الغاضبة قد ترسم المزيد من الشكوك من الجماهير في مباراة ريال سوسيداد. ومع ذلك، ربما يختار المدرب إرنستو فالفيردي أن يبقي على اللاعب البرازيلي خارج الأضواء، خاصة في ظل قدرة عثمان ديمبلي على مواصلة عودته القوية من الإصابة بعدما شارك مع الفريق أمام هويسكا واليونايتد.
وطالب ليونيل ميسي، قائد برشلونة، الفريق بالتركيز على مباريات الدوري لمواصلة السير نحو ما يبدو أنه سيكون اللقب الثامن للفريق في آخر 11 عاما. وعن محاولات برشلونة للتتويج بالثلاثية هذا الموسم، قال ميسي “نأخذ الأمور خطوة بخطوة”. وأضاف “الآن يتعيّن علينا إنهاء الدوري الإسباني الذي نسير فيه على الطريق الصحيح، وألا نستريح، وبعد ذلك يمكننا أن ننقل تركيزنا صوب الدور قبل النهائي خاصة وأنه يستحق أن نواجهه”.
وبعد أن قام فالفيردي بعملية تدوير شملت تغيير عشرة لاعبين من الـ11 لاعبا من الأساسيين أمام هويسكا في الجولة الماضية والتي انتهت بالتعادل السلبي، يستعد المدرب للدفع بتشكيل أقوى أمام ريال سوسيداد، صاحب المركز العاشر.
مسيرة سيئة
يواصل ريال مدريد، صاحب المركز الثالث، مسيرته السيئة لنهاية موسم حزين للفريق عندما يستضيف أتلتيك بلباو الأحد المقبل. ويحتاج بلباو، صاحب المركز السابع، للفوز للحفاظ على آماله قائمة في التأهل للعب في بطولة أوروبية في الموسم المقبل.
ويبتعد بلباو بفارق ست نقاط عن أشبيلية صاحب المركز الرابع، وهو المركز الأخير المؤهل لدوري أبطال أوروبا. لا يوجد أي شيء على المحك أمام ريال مدريد، رغم تعادله المخيب للآمال 1-1 مع ليغانيس في الجولة الماضية والذي أثار انتقادات قد تثير رد فعل.
وقال كايلور نافاس حارس مرمى الفريق “كان موسما صعبا للغاية للجميع، من الصعب الشرح، كلنا نشعر بالحزن بسبب موقفنا، ولكن الأمور معقدة”. وأضاف “يجب أن نقاتل، لدينا حب وفخر للقميص. يجب أن ندفع أنفسنا وان نقدم كل ما نملك”.

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق