ماذا قال المغردون عن فضيحة الحسابات الإيرانية المعادية للسعودية؟

الرياض - خاص بـ "شبكة المدونون العرب"

"

تفاعل عدد من المغردين مع فضيحة كشف معهد أكسفورد البريطاني للإنترنت، عن إدارة إيران عشرات الآلاف من الحسابات المزيفة بعدة لغات على منصات مواقع التواصل الاجتماعي تُعادي السعودية وتبث أخبارًا كاذبة، وتزوّر وثائق، وتنشر معلومات مغلوطة.
ومن خلال وسم #فضيحة_الحسابات_الإيرانية الذي أخذ مكانه في الترند السعودي عبّر المغردون عن خطورة ما تبثه الحسابات التي تديرها دول معادية في المنطقة للمملكة وحلفائها، واستهدافهم استقرار السعودية وأمنها عبر معلومات مزيفة وشائعات وأكاذيب تثير البلبلة والرأي العام السعودي والعربي.
غرض ومفارقة
وقال عبدالله العلويط موضحًا الغرض من وراء تلك الحسابات المزيفة: "هذه الحسابات الإيرانية أو أي حسابات تستهدف دولتنا ومفكرينا الغرض منها العرقلة والتثبيط وبث الفرقة بين الناس وتناحرهم، وأحيانًا يستخدمون التنافس الكروي ليزيد التعصب. فانتبهوا لما يحاك ضدكم".
بينما كشف حساب "شؤون إيرانية" عن مفارقة حجب طهران لـ "تويتر" داخليًا، وحرمان شعبها منه، في حين تبث سمومها عليها خارجيًا في خدمة أجندتها الخبيثة؛ إذ قال: "العبث الإيراني عبر مواقع التواصل الاجتماعي بينما تحرم إيران شعبها من الوصول لهذه المنصات عبر حجبها داخلية واستغلالها لخدمة مشروعها التخريبي خارجيًا".
وعي المغردين
فيما أشادت شيخة آل رشود بوعي المغرد السعودي بما يدور حوله، وعدم انطلاء الخدع الإيرانية عليه، وانكسار أكاذيبه على صخرة المواطن الواعي، بقولها: "السموم الإيرانية التي يقوم بها النظام أصبحت فاشلة وخصوصًا مع فضحها من قِبل تويتر وقام بإغلاق الكثير من الحسابات التي تبين أنها وهمية وليست داخل المملكة بالإضافة إلى أن الشعب لا يصدق أكاذيبهم".
واتفق المغرد قس بن ساعدة بدوره مع التغريدة السابقة بقوله: "المفرح ولله الحمد.. أنه على الرغم من الحملات المغرضة والمكثفة علينا أثبت الجميع وعيه وقبلها الوقوف لهم وكشفهم.. كلنا من موقعنا رأس حربة للتصدي للحملات التي تستهدف وتستعدي السعودية وقيادتها".
من ناحية أخرى، يرى المغرد علي اليامي المملكة شوكة في حلق إيران وأجندتها الاستعمارية، فكتب: "قادة طهران بداية من مرشدها الأعلى خامنئي وصولاً إلى أصغر ضابط بالحرس الثوري أو الاستخبارات الإيرانية يرون المملكة عقبة في سبيل تحقيق أغراضهم وهنا أباحوا لأنفسهم كل الوسائل القذرة للنيل من المملكة ومواصلة تمددهم وهيمنتهم".
مثلث الشر
وعلق المغرد "فهد" في الوسم بقوله: "إيران وتركيا وقطر مثلث الشر اجتمعوا على التخطيط لتدميرنا وزعزعة أمننا واستقرارنا .. قبل فترة حسابات في تويتر انكشف مصدرها وإنها تدار من تركيا واليوم تويتر يعلن أنه قفل 770 حسابًا يروج ويلمع لإيران ويستهدف المملكة!! وطبعًا هذه الحسابات تمويلها من قطر!".
وعلى المنوال نفسه كتب ممدوح الشاطري ساخرًا من فضائح انكشاف الحسابات المعادية التي انتحلت صفة مواطنين سعوديين لبث الفرقة بينهم: "فضيحة ورا فضيحة وبهذلة ورا بهذلة لـ #خلايا_عزمي المنتشرة في إيران وتركيا وقطر!!! ما أدري هم يلقونها من تويتر اللي قفل 770 حسابًا مصدرها إيران داخلة بيننا كسعوديين وتسيء لنا ولا من فيس بوك اللي فضح نيزك ومعتقلي الرأي وكشف أنهم يُدارون من تركيا".
فيما توقع تركي الزلامي في تعليقه على الفضيحة نهاية المواجهة العربية الفارسية الدائرة الآن بهزيمة الأجندة الفارسية: "لن تتوقف الحرب العربية الفارسية إلا بنهاية أحد الطرفين لكن التاريخ يقول الفرس يحدثون ضررًا بالغًا لكنهم في النهاية يسحقون".

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق