موريتانيا.. الحكومة توضح مصير رسالة المعارضة وأسباب اعتقال المدونين

نواكشوط-محمدي موسى - خاص بـ "شبكة المدونون العرب"

"

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية الوزير سيدي محمد ولد محم ، يوم الخميس إن الحكومة تلقت رسالة المعارضة المتعلقة بالانتخابات ،  وحين تكتمل دراستها ، ستقوم بتقديم جواب للمعارضة من خلال وزير الداخلية الذي تلقى الملف.
وكانت المعارضة قد وجهت رسالة للحكومة بخصوص تنظيم الانتخابات وطالبت بإعادة تشكيل اللجنة المستقلة للانتخابات و فتح التسجيل للائحة الانتخابية ووجود مراقبين دوليين للانتخابات ، ولم ترد عليها الحكومة حتى الآن، حسب قادة المعارضة .
وتحدث ولد محم خلال المؤتمر الأسبوع للحكومة عن قضية المدونين الذين تمت إحالتهما للسجن ، بتهمة نشر أخبار عن أموال مجمدة للرئيس الموريتاني ، وقال ولدمحم إنه لا يوجد للحكومة دور في ذلك ، وفق تعبيره .
وأشار إلى أن التحقيقات سلاح ذو حدين يمكن أن يكون ضدك كما يمكن أن يكون معك، على حد تعبيره .
وأحال وكيل الجمهورية بمحكمة ولاية نواكشوط الغربية يوم الأربعاء المدونين عبد الرحمن ولد وددادي و الشيخ ولد جدو إلى السجن المدني بنواكشوط.
وجاءت إحالة المدونين للسجن في إطار التحقيق حول قضية نشر معلومات، حول تجميد مبلغ ملياري دولار، لجهات موريتانية في أحد البنوك بدولة الإمارات العربية المتحدة، بطلب من المخابرات الأمريكية.

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق