عندما يصبح الزواج معضله!!

شبكة المدونون العرب - الكاتبة الصحفية : ريم عبد الباقي - السعودية

لفت نظري مؤخرا دراسة علميه  قام بها أطباء و باحثون في  جامعتي نيفادا و ميتشغن الامريكيه .. تقول الدراسة التي استمرت لستة عشر عاماً ان الزواج السئ مضر بالصحة ..
و الزواج السئ ليس فقط ذلك الزواج الذي يتعرض فية احد  الطرفين للإساءة او الاضطهاد او سوء المعاملة من الطرف الاخر و لكن للزواج السيء أشكال كثيره..
عدم القدره على التواصل و التفاهم و كثرة الخصام والمشاحنات قد تكون الاكثر شيوعاً و  قد تستمر تلك الزيجات لسنوات و سنوات و قد لا يتم الانفصال ابداً رغم تعاسة الطرفين ..  
و تتعدد الاسباب لاستمرار تلك الزيجات و لكن اغلبها يكون بسبب الاطفال  و قد توجد أسباب اخرى لكن في معظم الأحيان و خاصة في المجتمعات العربيه نجد ان الإجابة غالباً هي الاطفال ، لكن هل فعلاً استمرار تلك الزيجات في مصلحة الاطفال ؟!
لا احد يسال ذلك السؤال ابداً فالإجابة المنطقية و الحاضرة دوماً ان وجود الوالدين في منزل واحد مع أطفالهم هو الافضل للأطفال بينما لو سألت الاطفال ستجدهم متفهمون بل و في بعض الأحيان يفضلون ان ينفصل الأبوين حتى يرتاحوا من كم التعاسة و الضغوط و المشاحنات بين والديهم و الذي ينعكس في معظم الأحوال عليهم بشكل او بآخر ..
 احدى السيدات  طلبت الطلاق من زوجها عندمابلغت الخمسين من عمرها  بعد ثلاثون عاماً من الزواج و ثلاث ابناء و حياة قد يراها البعض مستقره و سعيده و بين تعجب الكثيرون من تصرفها و انتقادها من البعض  الآخر و تساؤلهم لماذا بعد كل تلك السنوات ؟
كان  جوابها انها قد اكتفت من تلك الحياة التي كانت تحياها وحدها بصحبة  شخص يفترض به ان يكون شريكاً لحياتها و ليس فقط شريكاً لفراشها ..
فهو إنسان طيب بشكل عام لكن لا شئ مشترك يجمعهما وهما دائما الاختلاف على ابسط الاشياء و يقضيان الكثير من الوقت بعيدان جداً عن بعضهما على الرغم من وجودهما في نفس المنزل حتى اصبحت  تعاني من نوبات الاكتئاب و الصداع العصبي و التهاب القولون المزمن  و عندما بلغت الخمسون افاقت على حقيقة ان ما تبقى من عمرها  لن يكون اكثر او حتى مساوي لما مضى بل هو اقل بكثير و انها تستحق ان تقضي تلك السنوات  المتبقيه   بسعادة و هدوء  ..
قد يقول البعض ان تلك تفاهة و ان الحياة مليئة بمشاكل اكبر و اهم بكثير  لكني اؤكد. لكم انها ليست تفاهة و ان اصعب انواع الغربه هي تلك التي نحياها  بالقرب من أشخاص لا يجمعنا بهم اي شئ مشترك .
السؤال الذي يحيرني لماذا يصر معظم الأزواج على دفن رؤسهم في الرمال و الاستمرار في حياة تعيسة مؤلمة لجميع الأطراف بينما لو تساءلوا لدقيقة .. الا استحق انا و  انت و أطفالنا ان نعيش سعداء بهدوء لوجدوا ان الحل الافضل هو التصرف بإنسانية بعيداً عن العند و الانانيه لمصلحة الجميع . 

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق