غيلال الشعلالي ومكرم البديري ومحمد أمين بن عمر يغيبون عن مواجهة مصر، وتصريحات ساخنة لمدرب تونس

قبل مواجهة مصر .. الإصابات تلاحق تونس والتصريحات الساخنة مستمرة

  • رياضة
  • 0 تعليق
  • الأربعاء, 14 نوفمبر, 2018, 22:07

باسل كريزم - خاص بـ "شبكة المدونون العرب"

"

لم يتبق سوى يومين على إطلاق صافرة بدء مباراة منتخب مصر ونظيره منتخب تونس التي يستضيفها ملعب الجيش ببرج العرب بالإسكندرية.
حيث يلتقي المنتخبان الشقيقان في إطار منافسات الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية المقبلة المنتظر إقامتها في الجابون عام 2019.
ويحتل المنتخب التونسي صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة، بعدما حقق العلامة الكاملة خلال الأربع مباريات التي خاضها، فيما يحتل المنتخب المصري المركز الثاني برصيد 9 نقاط، بعدما فاز في 3 مباريات، وخسر مباراة وحيدة في افتتاحية المجموعة أمام منتخب تونس بهدف سجله طه يس الخنيسي في الدقيقة 48 من عمر المباراة على ملعب رادس الأوليمبي خلال شهر يونيو الماضي من العام الماضي، لينتهي اللقاء بفوز النسور بهدف نظيف.
فيما يحتل منتخب النيجر ونظيره إي سواتيني المركزين الثالث والرابع، برصيد نقطة وحيدة في رصيد كل منهما، بعدما تعادلا سويا وخسرا أمام مصر وتونس.
وضمن المنتخبان العربيان التأهل لكأس الأمم الأفريقية التى تستضيفها الكاميرون بمشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى فى تاريخ المسابقة، بغض النظر عن نتيجة موقعة "برج العرب".
وحسبما أشارت الصحافة التونسية، فإن معسكر التوانسة الذي يمتلئ بالثقة والفرحة عقب تتويج الترجي الرياضي التونسي ببطولة دوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي، ليلة الجمعة الماضية، أصابه الحزن الشديد عقب فقدان 3 لاعبين نظرا للإصابة.
حيث كشفت صحيفة الصباح التونسية، عن إصابة غيلال الشعلالي لاعب وسط الترجي وغيابه عن المباراة بعدما شعر بآلام على مستوى أسفل القدم، ومحمد أمين بن عمر لاعب وسط النجم الساحلي الذي أصيب بتمزق في العضلات، ليقرر الجهاز الطبي للأشقاء استبعادهما من المشاركة أمام مصر.
كما قرر الجهاز الفني للفريق استدعاء أيمن دحمان حارس مرمى فريق الصفاقسي ومنتخب تونس الأوليمبي، على خلفية إصابة مكرم البديري حارس مرمى النجم الساحلي بمفصل الحوض والساق اليمنى وهو ما ترتب عليه منحه راحة لمدة أسبوع.
كما أجرت الجريدة حوارا مطولا مع مراد العقبي مدرب منتخب تونس، يرصد يوروسبورت أهم التصريحات التي جاءت به على النحو التالي:
يعتبر العقبي مباراة مصر فرصة مثالية لمنتخب تونس على إثبات جدارته وأحقيته بالصدارة العربية والقارية والمحافظة عليها على مستوى تصنيف المنتخبات.
وأكد العقبي أن لاعبي الترجي التونسي ربما يتم إراحتهم، وعدم الدفع بهم في المباراة، خوفا عليهم من الإرهاق والإصابات خاصة وانهم خاضوا ماراثون نهائي صعب أمام الأهلي عشية الجمعة الماضية في بطولة دوري أبطال أفريقيا للأندية.
ويرى العقبي أن المباراة رغم كونها تحصيل حاصل، وأن التأهل لنهائيات كأس الأمم أصبح مضمونا، إلا أنها ستكون هامة ومؤثرة على مستوى هيبة وقيمة وسمعة المنتخب التونسي، مثلما سيكون الحال في المباراة الودية التي ستجمعه مع المنتخب المغربي يوم 20 نوفمبر الجاري.
وأتم مدرب تونس تصريحاته الساخنة، مشددا على أن قائمة الفريق تم تطعيمها بعناصر جديدة، بعدما تمت متابعة جميع الفرق التونسية التي تشارك في كافة البطولات عن قرب، وكذلك اللاعبون المحترفون في أوروبا، مشددا على أن اللقاء سيشهد منح الفرصة للثلاثي سليمان كشك لاعب سانت جالين السويسري ومحمد دراغر لاعب باديربورن الألماني، ووليد القروري لاعب الصفاقسي التونسي.
وتجدر الإشارة إلى أن العقبي قد كشف منذ عدة أيام عن سبب استبعاد أنيس البدري، مهاجم الترجي التونسي، من قائمة اللاعبين المستدعين للمشاركة في المواجهة أمام مصر، حيث أكد أن اللاعب يعيش حالة من الإرهاق بسبب العدد الكبير من المباريات التي لعبها طوال الأشهر الأخيرة، وبالتالي كان من الضروري إعفاؤه من رحلة مصر.

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق