حين تغيب نفتقد الرضى والدعاء

الكاتبة: سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة

الكاتبة: سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة

الكاتبة: سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة - خاص بـ "شبكة المدونون العرب" "

"

لم ندرك للآن أن البركة تحل برضاها وأن الحب يسود بوجودها كم نشتاق لتطهي لنا بيديها نتناول لذيذ الطعام من صنع يديها وكم نتوق لمائدة طعام حولها تكون فيها سيدة تتوجها، وسيدة النساء في المساء وأسطورة الحكايات المنسية، وقصص الأمهات التي لم يطويها الزمان بعد. أستذكرك أمي ونحن على أعتاب الاحتفال بيوم الأم العالمي، هذا اليوم الذي يأتي مع الربيع مزهرا بالحب والعطاء، ننتظره كل عام بلهفه لنشعر بوجودها نستنشق عطرها الذي لا أنساه ما حييت. وحين تزهر البراري كل عام ربيعا من نوع خاص بعيدها ، تتعطر الأجواء بنسائم عطرة من عبير الأمهات اللواتي لا يقدرهن بعض الأبناء إلا بعد فقدها للأسف كثيرون من الأبناء لا يعرفون قيمتها إلا بعد وفاتها أو قد لا يدركون أن الرضى والدعاء والبركة لا تحل في بيوتنا إلا بوجودها فرائحة الجنة تفوح من عبير ذكرها ورضاها وأن كان كثير من الأبناء لا يعلمون قيمتها ولا يدركون مدى أهمية وجودها في حياتهم حت ى بعد مماتها ويحفظون عبارة الجنة تحت قدميها دون تطبيق فعلي للمعنى الذي يوحي بالكثير من التوفيق بالحياة يكون برضاها . أمي رحمها الله مثل الكثيرات من الأمهات اللواتي رحلن عن الدنيا منذ زمن لكنهن يبقين في الوجدان يحتلون مساحة كبيرة في حياتنا وهن يعشن معنا بأرواحهن الطيبة بعطاءهن الذي لم ينضب حتى الآن وأن غاب وجهها أمامي لكنها تسكن وجداني تداعبني كل يوم بابتسامتها التي لا أنساها، وبتفاؤلها الدائم وبشائر الخير التي تبشرني بها كلما لاح طيفها أمامي وكأنها تخبرني قصصا جديدة وتروي ما سيجري بطريقة غير مألوفة ميسرة ونهاية سعيدة. ما زالت أصداء كلمات أمي رحمها الله تتردد في أعماقي توجيهها وإرشادها لي ، وملامح طيفها لا يغيب عني صبحا ومساء وهي تساندني بروحها محلقة في أجوائي تصبرني على حياتي وتهدأ من روعي كلما أصابني مصاب ما ويتردد صدى صوتها تصبرني وتهدهد قلبي لأواصل الحياة المقبلة بالسعادة ويكون ما خسرت بحياتك صبرا وسلوان. أمي أشيه بزهرة رمان فواح عطرا حين تتفتح عبير فواحا في الصباح مع نسائم الهواء لترطب أجوائي، وزهر ليمون يفوح عطرا في المساء وهي قصة الحياة منذ بدأها حتى نهايات الناس العظام حيث ينتهي كل فرح بموتها وتكتسي السماء بغيوم سوداء سديما قاتما ليسود في حياتي الضبابية حزنا لغيابك الطويل فأليك يا أمي دعاء ابتهالا لله أن يسكنك الجنة وأن يسبل على قبرك ستائر الرحمة وتكوني حورية من حواري الجنان يا أمي الغالية رحمك الله وأسكنها فسيح الجنات يا الله.

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق