ترقيص الأولاد (2)

الدكتور محمد فتحي راشد الحريري - الإمارات العربية المتحدة

الدكتور محمد فتحي راشد الحريري - الإمارات العربية المتحدة

الدكتور محمد فتحي راشد الحريري - الإمارات العربية المتحدة - خاص بـ "شبكة المدونون العرب"

"

نكمل اليوم ما بدأناه الأسبوع الفائت حول ترقيص الأولاد في الجذور :
*وروي أن أم أبي بحر الأحنف بن قيس التميمي كانت ترقصه وتنشد :
واللهِ لولا حَنَــفٌ برجلـــهِ  *** ودِقَّةٍ في ساقِهِ مِن هُزْلِـهِ
ما كانَ منكم أحدٌ كمثلِهِ (10)
* وكان الحسن البصري - رحمه الله - يرقص ولده وينشد :
يا حَبَّذا أرواحُهُ ونفْسُهْ *** وحبَّذَا نَسِيمُهُ ومَلْمَسُهْ
واللهُ يُبْقِيهِ لنا ويحرسُهْ *** حتى يَجُرَّ ثَوْبَهُ ويلبَسُهْ
*وجاء أن أم جرير بن عطية الخطفي اليربوعي التميمي كانت ترقصه وتنشد :
قصَصْتُ رؤيايَ على ذاك الرجلْ *** فقال لي قولا ، وليتَ لم يَقُـــــــلْ
لَتَلِدِنَّ عَـضْلَــــــةً مِن العُضَــــلْ *** ذا منطِقٍ جَــزْلٍ إذا قـال فَصَــلْ
مثلَ الحُسامِ العَضْبِ ما قال فَصَلْ *** يَعْـــــدِلُ ذا المَيْلِ ولَمّـا يعـتدِلْ
يُنْهِلُ سُمًّا مَن يُعادِي ويُعِــــــــلْ (11)
فكان كما قالت .
*وروي في سبب تلقيب والد الإمام عمر بن زيد بن عبيدة النميري (ت:262هـ) بـ(شَبَّةَ) أن أمه كانت ترقصه وتنشد :
يا بأبي وشَبَّــــــــا ***وعاش حتى دَبَّــا
شيخا كبيرا خَبّـــــا  (12)
*وروي أنَّ الإمام عمرو بن عثمان بن قنـبـر الحارثي مولاهم الفارسي إنّـمـا لُـقِّـب بـ(سيبويه) لأن أمه كانت ترقصه وتلقبه(سِيبَوَيْهْ)وهوريح التفاح بالفارسية(13).
*وجاء في خزانة الأدب للبغدادي أن أعرابيّــا كان يرقص ولده وينشد :
واللهِ لا يشبهني عصـــــــــامُ *** لا خُلُـقٌ منه ولا قــــــــــوامُ
نمتُ وعِرْقُ الخال لا ينــــــــامُ ***
يعرّض بشدة شبهه بأخواله . وكانوا يقولون بالأمثال: (ثلثا الولد لأخواله) ؟.
*وروي أن أعرابيا كان يرقص ابنته ويعرض بأمها -وكان بينهما شيء- وينشد :
بُنَيّتي ريحــانةٌ أَشُمّهــــــــــا *** فَدَيْتُ بنتي ، وفَدَتْنِي أمُّهــــا (14)
*وروي أن أعرابيا كان يرقص ولده وينشد :
أحبُّــه حبَّ الشحيــح مالَهُ *** قد ذاق طعمَ الفقرِ ثم نالهُ
إذا أراد بذلَــهُ بـــدا لـهُ (15).
*وكانت أعرابية ترقص ولدها وتقول :
يا حـبّــذا ريــــحُ الولــدْ
ريحُ الخزامى في البلدْ (16)
*وروي أن أعرابيا كان له امرأتان، فولدت إحداهن ولدا، والأخرى بنتا ، فرقصت أم الصبي ولدها يوما وأنشدت تعاير ضرَّتهـــا :
الحمد لله العظيــم العـالـي *** أنقذني العام من الجواري
من كلِّ شوهاءَ كَشَنٍّ بالي*** لا تدفعُ الضَّيْمَ عن العيالِ
فسمعتها ضرتها ، فأقبلت على ابنتها ترقصها وتنشد :
وما عليَّ أن تكون جاريــــةْ *** تغسلُ رأسي وتكون الفالِيَةْ
وترفع الساقطَ مِن خِمَارِيَـــهْ*** حتى إذا ما بلغَتْ ثمانيَــةْ
أزَّرْتُهـا بِنَقْبَةٍ يمانِيَـــــــــــةْ *** أنْكَحْتُهــا مروان أو معاويةْ
أصهارُ صدقٍ ومهورٌ عاليةْ
فبلغ ذلك مروان بن الحكم الأموي القرشي فتزوجها على مهر مئة ألف مثقال ، وقال : إن هذه المرأة حقيقة ألا يُكَذّب ظنها ولا يخان عهدها .
فلما بلغ ذلك معاوية قال : والله لولا أن مروان سبقني إليها لأضعفت لها المهر ، ولكن لا نحرمها الصلة . فبعث لها بمئتي ألف درهم (17).
* وكان لأعرابي من بني ضبة يقال له أبو حمزة زوجتان ، فولدت إحداهما ابنة ، فعـزَّ عليه ، واجتنبهـا ، وصار في بيت ضرّتها إلى جنبهـا ، فأحست به يومـاً في بيت صاحبتها ،فجعلت ترقص ابنتهـــا ، وتقول :
ما لأبي حمزة لا يأتينــــــا *** يظل في البيت الذي يلينــا
غضبان ألا نلد البنينـــــــا *** تالله مــا ذلك في أيدينــــــا
بل نحن كالأرض لزارعينا ***  يلبث ما قد زرعوه فينـــا
-------------------------------------- حاشية :
(1)- . ذكره في الجمهرة في اللغة ابو بكر ابن دريد البصري (ت321هـ) .
ومعنى خِبَقَّة : الرجل الوَثّاب ، وبَقَّة : اسم حصن  .
(2)- أخرجه البخاري ومسلم
(3)- إكمال تهذيب الكمال في أسماء الرجـــــــــــال ، للحافظ علاء الدين مغلطاي (ت:762هـ)  رحمه الله .
(4)-  معرفة الصحابة ، لأبي نعيم الأصبهاني 
(5)- خزانة الأدب ولب لباب لسان العرب ، لعبدالقادر البغدادي(ت:1039هـ).
(6)- سير أعلام النبلاء للحافظ شمس الدين الذهبي (ت:748هـ) .
(7)- عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب ، للسيد جمال الدين ابن عنبة الحسني
(8)-  كتاب العيال ، للإمام أبي بكر ابن أبي الدنيا (ت:281)  وفقهــاء المدينة السبعـة عبارة يطلقها الفقهاء على سبعة من التابعين ، كانوا متعاصرين بالمدينة في عصر التابعين، وهم: سعيد بن المسيب ، وعروة بن الزبير، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق ، وعبيد الله بن عتبة بن مسعود ، وخارجة بن زيد بن ثابت ، وسليمان بن يسار.
واختلف في السابع : فقيل هو أبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف ، وهو قول الأكثر، وقيل هو سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب ، وقيل هو أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي "
(9)-بلاغات النساء ، لأبي الفضل محمد ابن أبي طاهر ابن طيفور المروزي (ت:280هـ)
(10)- وقد كان سيدا وجيها من سادات التابعين حليما وقورا مسودا : التفسير الكبير ومفاتح الغيب ، لفخر الدين الرازي (ت:604هـ) وينظر أعلام الزركلي:.
1 /276 وذكر اسمه "الأحنف بن قيس بن معاوية بن حُصين المري المنقـــــري التميمي" وكان سيد بني تميم .
(11)- خزانة الأدب ولب لباب لسان العرب ، لعبدالقادر البغدادي (ت:1039هـ)
(12)- نور القبس للمرزباني ، باختصار أبي المحاسن اليغموري (ت:673هـ).
(13)- البداية والنهاية للحافظ ابن كثير القرشي الحوراني الدمشقي(ت:744هـ).
(14)- محاضرات الأدباء ومحاورات الشعراء والبلغاء ، لأبي القاسم الراغب الأصبهاني(ت:502هـ).
(15و16)-المستطرف في كل فن مستظرف ، لبهاء الدين الأبشيهي (ت:850هـ)
(17)- المصدر السابق.

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق