الابتسامة رسالة إنسانية

الكاتبة:سحر حمزة-الإمارات العربية المتحدة

الكاتبة:سحر حمزة-الإمارات العربية المتحدة

الكاتبة:سحر حمزة-الإمارات العربية المتحدة - خاص بـ " شبكة المدونون العرب "

"

جاء قول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه وأن كنت فظا غليظ القلب انفضوا من حولك. هذه الآية المنزلة من الله على رسوله في القرآن الكريم لتحمل رسائل إنسانية كبيرة تعكس صورة أرادها الله سبحانه من تنزيلها على نبيه محمد صل الله عليه وسلم ليعلمه فنون التخاطب والتعامل مع الآخر وهو الذي أقسم بحكم آياته وإنك على خلق عظيم "صدق الله العظيم" لأنه صاحب رسالة تحث على تحري الجانب الإنساني في التعامل بين كافة الفئات وهي رسالة سامية  تنفع البشرية جمعاء حين يقول صل الله عليه وسلم "تبسمك في وجه أخيك صدقة "هي دعوة دائمة للتسامح و كي يعلم البشرية طرق التعامل مع الآخرين ببشاشة وجه واستقبال برسالة ترحيبية ببسمة مشرقة تؤكد لهم أن تقدموا إلينا لنخدمكم.
كثيرون يستقبلون الناس بفوقية وتعال وأحيانا يغلب عليهم اللئم والتكبر والتعجرف وهي صفات لا تمت لديننا الحنيف بصلة أستذكر بهذا الموقف أحد الرجالات الذي كان يشغل أحد المناصب الإدارية في إحدى المواقع الحكومية ... كان صاحبنا يُطلُّ على الموظّفين و العاملين و المراسِلين في صورة بعيدة كل البعد عن الإنسانية ويُعاملهم بمنتهى الغلاظة و القسوة واللئم والتكبر  ... و شاء الله تعالى أن يُعزَلَ هذا الغليظ و يعود  إلى أسفل السافلين بعيداً عن المنصب الإداري كإنسان عادي سحبت منه السلطة  والسطوة ، فعاد يجرُّ أذيال الخيبة و الهمّ و الحزن لا على سوء معاملته السابقة للناس و غلاظته التي كشفها استلامه للمنصب الإداري الذي هو فيه .
ولكن لأنّه عاد إلى مكانٍ لا يقدر من خلاله على إلحاق المزيد من الأذى بهم ... وها هو اليوم يمشي الممرات والشوارع فلا يكاد يجدُ من يردُّ عليه السلام.... كانت تلك ضريبة طبيعية يدفعها كلُّ صاحب قلبٍ غليظٍ القلب جاف عابس الوجه متكبر دون أن يرسل رسائل المحبة والتسامح وتقبل الآخر بوجه مستبشر يعكس آلاف الكلمات الترحيبية التي تجعل الآخرين يتقبلونه ويتعاملون معه في شتى الأمور التي يرتبط بهما مع الآخرين.
انتهى

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق