حبيبي.. أبَدَا!

الكاتب:أحمد الغرباوى-مصر

الكاتب:أحمد الغرباوى-مصر

الكاتب:أحمد الغرباوى-مصر - خاص بـ " شبكة المدونون العرب "

"

حبيبي.. أبَدَا!
رَبّي..
دَعاني العِشْقُ ضَيْفاً
وفي روحها هَويتُ زَوْجاً..!
أسْكَرني خَمْرُ الحُبّ ثملا
وبُعادها أيْقَظني رَحْلا..!
أرادَتني زَبْدَ يَــــمّ
وبسحرها رَمْتني غَرْقا..!
لَمْ أذِق غَيْرها حُبّاً
ودونها ماكان قَبْلا..!
أهو قَدْرٌ لبّيْنا
أمْ غَصب عَنّا ذَبحا..؟
ربّي..
ليْتني فيكَ أحْبَبتها جَسْدا
فقط قلباً؛ حِسّاً؛ فِكْرا..؟
لا روحاً تَعْشقُ روحا..!
لا روحاً تُذِبُ روحا..!
لا حَيْاة..
لاحَيْاة تحملُ مَوْتا..!
ربّي..
لا شيء.. لا شيء يَبْقى
فمتى..
مَتى يموتُ المَوْتَ..؟
ربّي..
وهبتني الحُبُّ ديناً
وهبتني الدّين حُبّا
فإن..
إن رَددّتني إليْها مَنّا
فليكن حُبّي غُفْراناً
غُفْرانُ مُحِبٍّ.. لا ذَنْبَا؟

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق