الزوجة والعشيقة -- قلب غافل وتفكك ديني واجتماعي

الكاتب:نهاد الحديثي - العراق

الكاتب:نهاد الحديثي - العراق

الكاتب:نهاد الحديثي - العراق - خاص بـ " شبكة المدونون العرب "

"

العشيقه؟؟ هي امرأه تلعب دور العشيقه باخلاص ..هي لرجل واحد دون سواه تمنحه قلبها وجسدها ولكنها ليست زوجته,كما لا تحلم بان تكون يوما شريكه حياته !!! انها تعرف بانها لا تستطيع بناء مستقبل معه - فأي امراه ترضى لعشقها ان يكون حبيس هذه الظلمه؟؟ للاسف الكثير الكثير من العشيقـات هم في حقيـقة الأمر متزوجـــــات والبعض مطلقات وأرملات -والبعض بنات نـاس وجمعتهـا الصدفه مع زوجـك سواء كان في دوام او اي فرصـه ألتقوا فيهـاا
وما أسباب هذه العلاقه؟؟ ولماذا يتخذ الرجل له عشيقه خارج اطارالعلاقه الزوجيه؟؟ ومن المتسبب في اتخاذ الزوج عشيقه.. هل هو الزوج او الزوجه؟؟
ولماذا يستطيع الزوج فعل كل ما يريد بلا حدود او حياء مع عشيقته
ولا يفعلها مع الزوجة؟
الزوجة تضع نفسها دائما في اخر الامور ودائما تضع الإخرين قبل نفسها وقبل كل شيئ وتضع كل احتياجاتها في اخر القائمة متجاهلة انها شخص له كيان مستقل وتقوم بوضع احتياجات زوجها في المقدمة ناسية نفسها وتدريجيا تلغي شخصيتها واحتياجاتها.....وهذا عكس العشيقة والتي لا تضع حبيبها قبل نفسها ولا قبل احتياجاتها ولا تجعله محورا تدور حوله كل وقتها ابدا....فهي قوية لا يهمها اذا اعترض احتياجاتها فهي مستقلة بنفسها .. فهي ذكية تظهر اللامبالاه فسرعان ما تاخذ منه ما تريد .بعكس الزوجة  التي اذا رفض الزوج ا وعلى خلاف ما كان سائدا في الماضي، بات على المرأة أن تستشعر أكثر قيمة نفسها بدل أن تحترق كالشمعة في سبيل إسعاد زوج قد لا يلتفت مطلقا لتضحياتها، وذلك من خلال وضع النقاط على الحروف في تعاملها معه، حتياجتها فانها تغضب وتلح وتظهر ضعفها له.
يقولون ان شعور الحب والعشق انما هو شعور ناتج عن أبخرة متصاعدة إلى الجسم من سوائل الرجل والمرأة الجنسية يتشبع بها القلب والعقل فتحدث هذا الأثر والشعور العجيبين وبالتالي كلما زاد الحرمان الجنسي بين المتحابين كلما زاد الأثر على مشاعرهما فيتطور ذلك الحب إلى عشق وهيام وولع ووله وربما وصل إلى درجة الجنون او الإعياء التام ثم الموت وهذا ما يفسر ان الحبيبين ربما لا يستطيع احدهما البعد عن الآخر ولا يدع التفكير فيه ولو للحظة ويشعر ان حياته بدونه لا تساوى شيئا بل ويشعر كل منهما بنشوة وشهوة جامحة بمجرد ان ينظر للآخر ، يضاف الى ذلك أن العشيقين وخاصة الرجل يكونا مجردين من أي مسؤولية واقعية فتجدهما يدعان كل همومهما في البيت فيلتقيان بعيدا عن مشاكل وهموم وعناء الأسرة فيكون احلى الكلام والوصال والحب والهيام بينما يجتمع الزوجان في البيت ليواجها بالهموم والمشاكل والصغار وقضاء الحوائج وعلاج الأبناء والمذاكرة والصراخ والمعارك فأي رومانسية تلك التي ممكن ان تنبثق في جو مشحون كهذا ؟ - لذلك كان لزاما أن يكون هناك فرق بين العلاقتين فالأولى علاقة غريبة قوية منعشة مشوِقة مُجدّدة خالية من أي تبعات او مسؤوليات الا انها علاقة محرمة ولا تملأ الا قلب غافل لاه خال من حب الله ورسوله فربما وصل المعشوق في بعض الأحيان الى منزلة الرب في درجة التعلق والتفكير والانقياد كما صحت بذلك كثير من روايات العشاق فكم من امرأة أضاعت شرفها وحياءها وكرامتها من اجل عشيق وكم من رجل أضاع بيته وزوجته وأبناءه من اجل عشيقة - ومن هنا استغل كثير من الذئاب البشرية التي لا هم لها الا هتك الأعراض والتغرير بالغافلات اللاهيات ضعيفات الإيمان هذه الحقيقة المرة فكان الكلام ولا شئ غير الكلام مع قليل من الحب المزعوم هو السلاح الفتاك الذي استطاعوا به اقتحام أقوى الحصون والقلاع النسائية ومن هنا كان الفساد والدمار والانحراف ومن هنا تكمن خطورة هذه المشكلة
كما أنه ومن غير المعقول كذلك أن نطالب الزوجان بعلاقة كهذه ، كيف يكون ذلك وهما اللذان ليس بينهما أي حرمان جنسي ولا يوجد هذا المخزون المتراكم من الأبخرة العاطفية وغالبا فان التنفيس الجنسي والعاطفي لا يشكل لهما أي مشكلة
قابل نؤكد ان المراة لا تخون زوجها أو تنحرف، إلا بسبب اضطراب ما في نفسيتها؛ أوجدته ظروف تنشئتها الاجتماعية غير السليمة، بالإضافة إلى عوامل أخرى تتضافر لتدفعها إلى الانحراف- ويشر خبراء الاجتماع بحث الرجل عن عشيقة له او خيانة المراة لزوجها غياب الوازع الديني والتنشئة الاجتماعية السليمة في الصغر، وزرع العادات والتقاليد في الأبناء،وهناك أشياء مرتبطة بالعيب والحرام، والتي تصل إلى الخيانة ليس لها تنشئة اجتماعية وهي طفلة ومراهقة، وحتى تقبل على الزواج - ومن ناحية أخرى أشاروا  إلى أن الزوجة يمكن أن يكون بينها وبين زوجها فرق سن كبير؛ فيكون الزوج قاسيًا عليها بصورة كبيرة، لذلك تهرب منه إلى شخص آخر تحقق فيه ذاتها، وهو ما نعرفه بالخيانة، هذا إلى جانب المعاملة السيئة التي تتعرض لها من قبل الأهل والزوج أو المجتمع ككل من عوامل الاضطهاد، فلا يمكن أن نرجع أسباب خيانة الزوجة إلى سلوكها، وإنما هناك العديد من العوامل التي تجعلها تقوم بمثل هذه الأفعال، على سبيل المثال غياب الزوج أو عدم الاهتمام
سادتي الاكارم الزواج عقد مقدس  - لنذكر ونردد قوله تعالى :وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ  فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ " ‏
يفسرها بن كثير بقوله " وجعل بينهم وبينهن مودة وهي المحبة والرحمة وهي الرأفة فإن الرجل يمسك المرأة إما لمحبته لها أو رحمة بها أو للألفة بينهما وغير ذلك- ولله في خلقه شؤون وشجون

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق