في مواقعهم

الكاتبة:سحر حمزة-الإمارات العربية المتحدة

الكاتبة:سحر حمزة-الإمارات العربية المتحدة

شبكة المدونون العرب - الكاتبة:سحر حمزة-الإمارات العربية المتحدة

"

حبى الله الإمارات بقيادة رشيدة وبتوجيهاتها الحكيمة تطبق إدارات   الموارد البشرية في كافة الجهات الحكومية في الدولة مبادرات سباقة لخدمة المتعاملين وتحقيق السعادة للموظفين بحسب القوانين والتشريعات المتاحة في الدولة
وتحرص بعض القيادات على  تطبيق  منهجيات النزول الميداني للقيادات في مواقع العمل وقلة منهم من  يطبق هذه المنهجية واقعيا ، باستثناء بعض الجهات الحكومية التي تتوجب مهامها الرئيسية نزول القيادات إلى الميدان قسريا  لمتابعات سير العمل في مختلف مناطق خدماتها لا سيما البلديات في كافة أنحاء العالم.
وتنفرد  دولة الإمارات المتحدة بقيادة ملهمة حكيمة تعكس النموذج الأمثل لتطبيقات هذه المنهجية بدأها أصحاب السمو الحكام في مختلف المناطق أسوة بالشيخ المؤسس راعي مسيرة الاتحاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه حين أجتمع مع قادة الإمارات المؤسسين للاتحاد في منطقة السميح ما بين إماراتي دبي وأبو ظبي قرب مدينة العين للتشاور والحوار والوفاق والاتفاق لتأسيس أرقى وأجمل اتحاد عرفته الأمة العر بية في تاريخها العريق  بعد الهجرة النبوية الأولى واجتماع قبائل الجزيرة العربية تحت مظلة الرسالة النبوية المحمدية  مئات السنين.
وكان النبي الأمين سيدنا محمد صل الله عليه وسلم  خير نموذج يحتذى  للأمة جمعاء في نزوله ساحة القتال وتجواله بين الناس للاطلاع على أحوالهم وتفقد أمورهم والاطمئنان على سير أمور الدعوة وغيرها من شؤون الحياة ، وأضحى هذا أمر متوارث تناقله  الخلف الصالح للأجيال وبادر ت به  القيادات في كافة ارجاء هذا الوطن الغالي.
أستذكر بهذه المناسبة بعض الشخصيات القيادية التي طوى تاريخها الزمان ولكن ذكرها محفورة في أذهان الناس  ذلك هو  الملك حسين رحمه الله وطيب ثراه وكثيرون مثله  رحلوا عن مناصبهم وآخرون ما زالوا ينتظرون مصائرهم وهم حريصون  على النزول الميداني في مواقع العمل مع موظفيهم وهذا  ما تابعته منذ الصباح الباكر واقعيا في دائرة حكومية خدمية  حين كان أحمد آل علي مدير إدارة الموارد البشرية يباشر عمله بنفسه ميدانيا ويقدم بنفسه  الخدمات للموظفين والمتعاملين مع   إدارته من منطلق المسؤولية الوظيفية والواجب الوطني والولاء لقيادة نموذج حرصا على متابعة  سير المعاملات وسرعة تنفيذها  عن كثب ليطمئن أن كل الأمور تجري حسب الخطط وفق التوجيهات القيادية فطوبى لهؤلاء الرجال القادة الذين يبنون مجد الوطن بوفائهم .

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق