تحديات العمل والمرأة

شبكة المدونون العرب - الكاتبة:سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة

"

تتعرض النساء للعنف في العمل بإشكال عديدة منها الخصم من الراتب أو التجاهل لمنجزاتها أو بمنعها من أخذ حقها الذي منحه إياه القانون في ساعة  الرضاعة واجازة الأمومة التي قد تحرم منها لتظلم مع  المدير الذي يهددها بأنهاء الخدمات في حال تغيبها المتكرر  ،فلا  يمكن أن نستوعب مدى القهر الذي ينتابها  وهي التي  تعمل بوفاء وإخلاص  وتحقق منجزات كثيرة لكن التجاهل حليفها وعدم التحفيز نصيبها والحرمان من التكريم لإحباطها  أن تكون في موقع معين بوظيفة معينة تتعرض من خلالها للعنف لا سيما وأن كانت الوظيفة تقوم بها امرأة ما حساسة جدا ويجب أن يختار لها النخبة من الموظفين المتميزين من ذوي الخبرات والكفاءات المشهود لهم سرعة الإنجاز والحب الخالص لقيادتها ولكل جزء في  مؤسستها.
هل يعقل أن يقوم مدير وضع لظرف ما في هذا الموقع بمهمة الحاكم والمفتش والجلاد التي يجلد فيها منجزات أنسان قدم وأنجز وله واقع ملموس في موقع عمله ليأتي آخرون بإلغاء منجزاته وتحجيمه وتقزيمه وممارسة العنف النفسي بكافة أنواعه على شكل منهجيات وسير عمل وإجراءات يدعون تنظيمها دون تحقيق قصص نجاح ملموسة للمؤسسة ودون محاسبة من الرقابة الإدارية والتدقيق الإداري على بعض المعنيين في المناصب الإدارية.
في محاولات متكررة من مسؤول في مؤسسة معينة يتبع سياسة التعنيف بأساليب مدروسة لتطفيش واستفزاز وإحباط تلك الموظفة المرأة المتميزة قد يكون غيرة أو حقد دفين أو حسد على منجزاتها الملموسة في مجال عملها  فمثلا حين يتبادل الحوار مع هذه الموظفة حول مختلف الأمور المتعلقة بالعمل وهي توضح وجهات نظرها وتشير إلى بعض الممارسات السلبية ضدها يرد عليها بالوصف السلبي اللاذع لها بأنها تشكو وتتذمر وتسيء وتنتقد مع أنها لا تريد إلا إصلاحا وتصويبا لأوضاع غير مستوية بشكلها السليم لسير بعض الإجراءات بعدم تحقيق العدالة والأنصاف في التعامل وتوزيع المهام الوظيفية .
ترى من ينصف هذه المرأة الموظفة في تلك المؤسسة التي ترزح تحت مظلة الغلبة والصمت القسري والتهديد بأنهاء خدماتها ودفعها للاستقالة، فمن ينصفها  إذا ظلمت وإذا قزمت وفي محاولات لدفعها للاستقالة من العمل وتهديدها الدائم بأنهاء الخدمات والترحيل إلى موقع وراء الشمس ترى من المسؤول عن ذلك ومن يحقق العدل والتوازن  بحياة مثل هذه المرأة المهنية .

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق