وجوه مزيفه وأجواف فارغة

الكاتبة:سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة

الكاتبة:سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة

شبكة المدونون العرب - الكاتبة:سحر حمزة - الإمارات العربية المتحدة

"

يعتبر التزييف تهمة يعاقب عليها القانون ،فالتزييف في الوثائق والحقائق جرائم ترتكب بحق الإنسانية فكيف إذا كان الزيف منتشر بين الناس عامة  نرى البعض بوجه جميل مشرق لا سيما إذا بادر التحية والتقرب منك كصديق  فيعجبك وتبادله الود فيبقى  قريبا  وقد  نفضي له بكل ما في حياتنا  بثقتنا به التي تولدت من حسن المعاشرة تروي له  حكايات وتحديات وانجازات وتطلعات،يكيدون لنا دون أن نعلم وينقلون أخبارنا لمن حولنا بصورة سلبية ،هؤلاء للأسف منتشرون وهم  ممن مروا علينا بحياتنا نستذكر صدق الكلام و التعامل بشفافية دون نفاق أو رياء ،هناك أناس لهم بصمات بطيبهم بكلمة محفزة على الإبداع وبوضوح الرؤى وبمودة وألفة منقطعة النظير وتتسم بالصدق في العلاقة  مع الآخر.
نعاني ممن حولنا يبتسمون وهم يكنون لك الحقد والحسد ،والخبث في سلوكياتهم يظهرون بمظهر الأبرياء مثل القطط ألناعمة الملمس لكنها حين تنقض عليك تؤذيك وتجرحك ،مظهر البعض كبحر هادي وكنسمة هواء دون عبير ،يمرون كالسحاب الأسود يغطي الشمس ويسود من يكون بمظلته ،وهم يلزمون  الصمت بخبث حين يكون الحديث ذو شجون وفنون ،ويعكسونه  بشكل وديع خلال  الأحاديث العامة ولكنهم  في الخفاء شكل آخر قصصهم لا تسعها المداد ووشوشتهم تصل عنان السماء لماذا؟؟لأنهم حاقدون و هم من أعداء  النجاح ومن قصصه البراقة
يحقدون على المتميز ويحاربون المبادر المعطاء ،والبراءة تخلو من سلوكياتهم وإن ظهرت على وجوههم علامات الوقار والوداعة والبساطة ،لكن أنعكاسات نظراتهم وسلوكهم يدل على أن في داخلهم أفاعي وعقارب سامة تود لو تنقض عليك لتسممك أو تتخلص بك ،في داخلهم خلايا أرهابية تفتك بك بالقول من وراء الكواليس هؤلاء كثر يعيشون بيننا ويقطنون خلف الجدران التي تحيط بنا لكنهم صامتون يظهرون بأنهم مسالمون ولكنهم من أكثر البشر فتكا بالآخر فأحذروهم.

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق