شرط الحصول على الجنسية القطرية

الكاتبة:فاطمة المزروعي -الإمارات العربية المتحدة

الكاتبة:فاطمة المزروعي -الإمارات العربية المتحدة

شبكة المدونون العرب - الكاتبة:فاطمة المزروعي -الإمارات العربية المتحدة

"

كثيرة هي التصريحات التي تخرج من المسؤولين القطريين والتي يتحدث البعض منها عن صمودهم وكبريائهم، وأنهم سيحمون بوابة القرار الوطني والسيادة .. إلخ.
من الكلمات الرنانة التي لو نظرنا فعلاً إلى واقع السياسة القطرية لوجدناها مخترقة بشكل كامل وتام من دول عدة، بل من يدير المنظومة القطرية التي تسمى دولة ويتحكم في خطابها وسياساتها ما هم إلا أرباب الإرهاب والتطرف ولا أكثر.
انظر إلى كبار مسؤولي حكومة قطر في الإعلام، وستجد الأسماء الرنانة التي تخبرك من يقف خلف سياستها الإعلامية القذرة، وانظر نحو مجالات أكثر حساسية مثل الأمن والجنسية والجوازات ستجدها وبشكل واضح ومن دون تعب أو مشقة أنها مكدسة بكل أفاق ومرتزق.
تنظر إلى العقلية القطرية في مجال واحد ملاحظ وهو منح الجنسية والمواطنة القطرية بشكل عبثي وغير منضبط ولا موزون، فهم يمنحون جوازهم بكل بساطة وسهولة، حتى إن الإرهابيين وأعضاء حركات الإسلام السياسي يحتمون بمثل هذا الجواز، بل ويدخلون ويتجولون في بلادنا وجميع دول الخليج العربية الأخرى، بكل حرية ومن دون أي سؤال، بحكم أنهم مواطنون قطريون، فيشترون العقارات ويقيمون مشاريعهم التجارية المعفية من الضرائب والتي تحظى بالحماية، ثم يوجهون هذه الأموال لاستهداف أمننا وضرب مقدراتنا وزعزعة استقرارنا.
قطر لا تمنح جنسيتها للأطباء العرب ولا المهندسين العرب ولا العلماء العرب، وليتها فعلت هذا، لما كانت قطر على ما هي عليه اليوم، إنها تعطي جنسيتها لشذاذ الأرض ومجرميها وإرهابييها، ولا أكثر، وكأن شرط الحصول على الجنسية القطرية أن تكون مطلوباً أمنياً في بلادك، وتنتمي لإحدى الجماعات الإسلامية المتطرفة، وما دام الوضع على هذا الحال، فليبقى الباب موصداً والقلب مغلقا .

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق