نحن من سيعلم قطر الاستقلال الوطني

الكاتبة:فاطمة المزروعي -الإمارات العربية المتحدة

الكاتبة:فاطمة المزروعي -الإمارات العربية المتحدة

شبكة المدونون العرب - الكاتبة:فاطمة المزروعي -الإمارات العربية المتحدة

"

أشفق فعلاً على الحال الذي وصل له القيادة القطرية، خاصة في مجال التعاطي والتعامل مع المطالب المشروعة للإمارات والسعودية والبحرين ومصر، هذه المطالب المنسجمة تماماً مع ميثاق مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وجامعة الدول العربية، والتي خالفتها قطر، وآذتنا تماماً طوال عقدين من الزمن من خلال دعمها الواضح الفاضح للجماعات المتطرفة، وسياستها المزدوجة وغير المستقرة مع قضايا المنطقة، حتى كان واضحاً تماماً النية السيئة والطعن في ظهر الأشقاء، بل استبدال قيم الجوار والأخوة بالإجرام، وكأننا لسنا أمام دولة ذات سيادة واستقلال، بل مجموعة من الأشقياء الذين يعيشون على زرع الشقاق والغارات في الليالي المظلمة..
لقد أظهرت لنا الأيام الماضية، ما الذي تملكه قطر فعلاً من قيم الحضارة، من جوهر التطور، من سلامة التخطيط والتفكير، وكان واضحاً أن هذه جميعها مبادئ بعيدة تماماً عن عقلية القيادة القطرية، أو عقلية من يقود قطر فعلاً..
هذه العقلية التي حاولت أن تملأ العالم ضجيجا بأنها تتعرض للمقاطعة، ومتناسية أن ما فعله الشقيق ضدها، ما هو إلا حق سيادي يكفله القانون الدولي، ولن تقوى أي قوة في العالم على رفع الحظر الجوي والبري عن قطر، إلا بعودتها للحضن الخليجي وتنفيذ المطالب كاملة.
أما استقلالها وسيادتها فنحن في الخليج أحرص، ونحن من سيعلم قطر معاني الاستقلال الوطني ومعنى البناء الحضاري، ثم معنى مساعدة الضعفاء ونجدة الملهوف، لأنها قيم نعيشها يومياً في بلداننا الخليجية، وليست شعارات يرددها مرتزقة قطر على مواقع التواصل الاجتماعي.

"

التعليقات

Wasfi Abdo

للاسف كل ما جاء في هذه معكوس عن الحقيقة مائة وثمانين درجة ويجب وضع كلمة قطر بدل الدول الاربعة المقاطة واسم الدول بدل اسم قطر. ما فعلته دول المقاطعة انقلب شرا عليها بدلا من الضرر بقطر

20:12 - 21 يوليو, 2017

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق