هَوْنُ حُبٍّ جَفْا..!

الكاتب:أحمد الغرباوى-مصر

الكاتب:أحمد الغرباوى-مصر

شبكة المدونون العرب - الكاتب:أحمد الغرباوى-مصر

"

هَوْنُ حُبٍّ جَفْا..!
رَبّى..
بَالغتُ فى الحُبِّ
فهَوّن عَلىّ نصيبى
مِنْ الجَفْا..؟
وتريْضت روحى
غَمْرَ الدّوحِ..
فخفّف حَدّ الشَوْكِ
على حِسّى
إنْ هَوْى..؟
ومَرْار الصبّار
فى حُضْنِ الأطلالِ
و.. وارْتَمَى..؟
وبحُبّ فى الله
ما.. ما ارْتوى!
فى يَمّى
عِشقٌ يُسَلْ
يَجْرى.. و
 ودمّى سَوا..
أبى فيْضى.. و
ولبوحى خَلَى..!
ومِنّ على
مَنْ فى الله يُحِبُّ
وإن كان الخُسْرِان
على قلبى قضا..!
لَمْ أشكّ..
ولَمْ أظنّ..
رَغم وَحْشة ضَنّ
 حَبيبٌ صار
غريب الضّنى..!
رَبّى..
بالغتُ فى الحُبِ
فهوّن على نصيبى
مِنْ الجَفا..؟
(إهداء
حَبْيبى..
لِمْ اليوم تأبى..
وعُمْرُ الأمْسِ برحمك مَوْلد جَفْا..؟
لِمَ اليوم ترحل..
وغَدْوَتَ فى جَنانى أوْحَد مُنى..؟
لِمَ أمس..
لَمْ تُعْلِن أنّ الغَدّ لسنا معا.. و
وليْسَ لنا..؟
رَبّى لِمَ..
وإنْ أخفت.. لِمَ
فى حَيْاتها؛ لَم أعرف أيْن أنا ..؟)

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق