الشرطة الروسية تعتقل المدوّن المعارض ألكسي نافالني

شبكة المدونون العرب - موسكو

"

اعتقلت الشرطة الروسية، يوم الأحد، المدون البارز ألكسي نافالني، برفقة أكثر من مئة من أنصاره أثناء مظاهرة للتنديد بالفساد دعا إليها مؤخراً، وضمت الآلاف في وسط العاصمة موسكو.
وقالت المتحدثة باسم نافالني، المعارض الساعي للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، في تغريدة لها عبر "تويتر"،

 أن نافالني أوقف في ساحة ماياكوفسكايا خلال المظاهرة التي منعتها السلطات. قبل أن يغرد نافالني نفسه لاحقاً: "أنا على ما يرام ولا حاجة للقتال من أجلي"، داعياً المتظاهرين إلى الاستمرار في التظاهر: "الموضوع اليوم هو مكافحة الفساد"، من دون أن يذكر شيئاً عن إطلاق سراحه.
وقالت منظمات حقوقية روسية أن الشرطة الروسية والأجهزة الأمنية أوقفت 130 متظاهراً على الأقل وبأن الاعتقالات مستمرة، كما تم منع مظاهرة أخرى من التقدم في شارع فيرسكايا أحد أهم شوارع العاصمة والذي يوصل إلى الكرملين.
ودعا نافالني إلى هذه المظاهرات في 99 مدينة روسية غير أن السلطات عارضت تنظيمها في أكثر من 70 مدينة. ويجيز الدستور الروسي المظاهرات، لكن نصوصا تشريعية حديثة نصت على معاقبة تنظيمها إن لم تنل ترخيصاً من السلطات المحلية.
يأتي ذلك بعدما نشر نافالني، مطلع الشهر الجاري، مقطع فيديو من خمسين دقيقة، يتهم فيه رئيس الوزراء دميتري مدفيديف بالإشراف على إمبراطورية عقارية عبر شبكة خفية من المنظمات غير الحكومية، لينتشر الفيديو بسرعة عبر الإنترنت ويشاهده أكثر من 11 مليون شخص.
ويندد نافالني منذ سنوات، في مدونته، بفساد النخب الحاكمة في روسيا، وأعلن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية في 2018. وتعرض الأسبوع الماضي لهجوم خلال افتتاحه مكتباً انتخابياً في مدينة بارنول الروسية، وذلك بسكب مادة خضراء على وجهه، وهو أسلوب متكرر في الهجوم على شخصيات معارضة للكرملين. وانتشرت ظاهرة السيلفي بوجوه خضراء عبر السوشال ميديا في روسيا، كنوع من التضامن والتأييد لنافالني الذي تعتبره المعارضة الروسية الأمل الوحيد للبلاد في الانتخابات المقبلة.

"

التعليقات

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق