عبد الجبار الحمدي - العراق

كاتب وقاص

عدد المقالات (87)

السيرة الذاتية

عضو المجلس المجتمعي المحلي لمناهضة التعصب والتطرف الديني في مؤسسة عمار الخيرية

  • مهرج الموت

    ما أن إلتفت حتى تيبست قسمات وجهه عن الحركة.. لم يشعر بمن حوله إلتصقت علامات إستغراب على كل من راودته نفسه بالإستمناء في خلوة بعيدا عن عيون ترقبه دون أن يشعر بها... يا إلهي!!! هل يمكن ان يكون هو؟ أم أني اتوهم صورته!؟ كيف يكون وقد ألبسته الموت كفنا أبديا!!؟ سار مع نفسه حتي دلف الى البعيد عمن يصحبه مرحبين بالشخص القادم فهذا العرض الأول لمسرحية أقامتها ثلة من الطلبة في الجامعة كان هو صاحب الدور الرئيس فيها لقد كتب فصلها مع صديق له بعنوان مهرج الموت، تسارعت أوجاع ومعانات أيام مضغها كبده وزفرها قلبهأكمل القراءة »

  • الغنوصي..

    كان غنوصيا يمسك بتلابيب الاقدار كأنه يُؤمِنَ لها السير في عالم الأرواح الميتة، غالبا ما يراه الناس يسير دون أن تلف أقدامه سف التراب كأن طيرا ما أو جنا يحمله يسابق الريح حيث المقابر التي يقضي جل وقته قابعا بين القبور يخاطب هذا ويحفر عند ذاك.. عرفته الناس بإمكانيته مخاواة الجن بعزم أخرس يمكنه أن يغير حظك ويجعلك من الذين يؤطرهم الرخاء والبحبوحة.. على باب داره يقف من زانه في بداية غوصة عالم الأرواح التي غطس في بحر متاهاتها فما عاد يمكنه الرجوع، لقد غلبته الجاهة التي يراها في عيون من يقع تحت يديه شارأكمل القراءة »

  • الذبالة والسجان...

    لا تكن مثلي... تضيء للنّاس ومن ثم تدفع الثمن، أستعجب حالك!! فبعد ان ناولك الدهر صفعات أطالت عمرك المستشري عذابا دون ان يهيد أو يستكين... لم أشهده لحظة قد أخذ هدنه أو أراح أكف، فدوما يغزل لك المكائد كي يلهيك مثلي.. لم احسب كم هو طول الفتيل الذي ألبستني؟ فغالبا ما تلبسنيه في عتمة خلسة، حتى لا تدعني اشهد جريمتك وأنت تجبرني على شرب ما يذهب بعقلي بعدها ترسلني حيث جهنم... الى أن ألزمت نفسي ان لا أطالب بأن اكون ذي مشاعر او أحساس، فقد ماتت براعم الاحاسيس التي احرقها اللهب.. صرت مجرد ذبالة همها ان تسف راأكمل القراءة »

  • سوسنتي وكيس تبغها الذي اعشق..

  • زمن العزلة ...

  • خذني حبيبي

  • مستاءة أنت!!

  • للقيود حرية

  • وطن البراغيث..

  • رغبة انثى..

  • أمنية.. وزخات مطر

  • آلام وردية..

  • مساء داعر..

  • زمن الصفافير..

  • لحظة صدق.

  • عزف القدر..

  • سعادة دخان مزرق.

  • الموت .. رغبة الحياة

  • تلك حكايتي

  • اكواخ دفئها الحب

  • أنا وظلي ومصباحي الأعمش

  • بينجي

  • على الرصيف المقابل..